الفوائد الطبية لزيت الثوم

يُعتبر الثوم من النّباتات العشبية النافعة للغايةً للبشرة والشعر والصحّة العامة، ويُزرع على مستوى العالم، وتوجد له عدّة أصناف تبعاً للمساحة التي تنتجه؛ فهناك الثوم البلدي، والثوم الصيني، والثوم الفرنسي، والثوم اليبرودي الذي يُزرع داخل حدود منطقة يبرود السورية. يتميز الثوم برائحته النفّاذة واحتوائه على فصوص عدة لا تتشابه في أحجامها؛ حيث يبقى الثوم ذو الفصوص الضئيلة والكبيرة، وعن سبيل طحن فصوص الثوم جيداً ونقعها في زيت نباتي مثل زيت الذرة يتمّ الاستحواذ على زيت الثوم الطبيعي والآمن للاستخدام، وسنذكر بعضاً من فوائده العظيمة. إمتيازات زيت الثوم

الفوائد الطبية لزيت الثوم ,ما هي الفوائد الطبية لزيت الثوم

الفوائد الطبية لزيت الثوم

 

  • فوائد زيت الثوم : مفيد جداً لصحّة القلب لقدرته الفعّالة في المحافظة على ضغط الدم الطبيعي، ويُخفّض أيضاً من ضغط الدم المرتفع، ويحمي الأوعية الدموية من حدوث تجلّط الدم، وبالتالي يمنع تصلّب الشرايين، وحدوث السكتات الدماغية.
  • يُخفض من مستوى السكر في الدم.
  • يُعالج الالتهابات الناتجة عن البكتيريا والفطريات؛ لاحتوائه على خصائص طبيّة مضادة للجراثيم والفطريات، ويُعالج أيضاً عدوى الخميرة والتهابات المكورات العنقودية.
  • يقضي على مسمار القدم والبثور والسعفة والإصابات الرياضية للقدم، وذلك عن طريق دهن زيت الثوم على الجلد.
  • يُقوّي جهاز المناعة ويوقف الخلايا السرطانيّة من الانتشار، ويعمل على منع تطوّرها؛ لاحتوائه على مادة كيميائية تُسمى الآليل الكبريت، ومن أنواع السرطانات التي من الممكن أن يعالجها: سرطان الثدي، وسرطان المريء، وسرطان البنكرياس، وسرطان المعدة، ويقي من سرطان القولون.
  • يزيل المواد السامّة من الجسم مثل: الرصاص والزئبق.
  • يفيد المرضى الّذين يعانون من الهيموفيليا باعتباره مسيلاً للدم.
  • يقلّل هذا الزيت من مستوى الكولسترول السيء؛ حيث يُخفّض من مستوى الدهون الثلاثية والكولسترول الكلي.
  • يعالج قشرة الرأس، وذلك عن طريق دهنه على الشعر.
  • يُساعد في التخلّص من حكة فروة الرأس.
  • يُعالج آلام الأسنان؛ حيث يتم غمس قطنة بكميّة قليلة من زيت الثوم، ويتمّ وضعها على الأسنان المتضررة لمدة تتراوح من عشر دقائق إلى نصف ساعة، وتُكرّر هذه العملية مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.
  • يعتبر زيت الثوم مصدراً غنيّاً بفيتامين E، وفيتامين C، والكبريت، وفيتامين B1، وفيتامين B6، التي تُعدّ من أهمّ المغذيات للشعر فتقوّي جذوره وتمنع تكسّره، وتحمي فروة الرأس لقدرتها على إزالة المواد السامة، وتُنشط الدورة الدموية؛ فينمو الشعر بطريقة سليمة وسريعة، ويتم ذلك بدهن زيت الثوم على فروة الرأس والشعر وتدليكه قبل الذهاب إلى النوم، ويُغسل في صباح اليوم التالي بالقليل من الشامبو.
  • ملاحظة يُستخدم الثوم كدهن موضعي، ويمكن تناوله عن طريق الفم.
  • لا توجد له آثار جانبية؛ فهو آمن للاستخدام، وتقتصر أضراره على الناس الّذين يُعانون حساسيّةً من الثوم أو زيت الثوم، فلا يجب عليهم استخدامه.
قد يعجبك ايضا