الفوائد الطبية للأناناس الطازج

الأناناس، هو نوع من الفاكهة الاستوائية التي تنتمي إلى أسرة بروميلياسي، لها هيكل صلب يشبه مخاريط الصنوبر يحيط به عدد من المسامير الشائكة، ولب لحمي يمتزج طعمه بين الحلو، والحامض، حتى أنها تعتبر من أشهر الفواكه الاستوائية في العالم، وهي تؤكل طازجة، أو مطبوخة، إضافة لاستعمال أوراقها كخلفية، ولعزل الجدران. وتعد هاواي أضخم منتج من فاكهة الأناناس، لكنها هذه اللحظة تزرع بمقادير هائلة في البرازيل، وكوستاريكا، والفلبين، لكنّ أصولها ترجع إلى الباراغواي، والبرازيل، وأغلب أجزاء من مساحة البحر الكاريبي، أما موسم الإثمار فيمتد من شهر شهر مارس حتى شهر يونيو.

الفوائد الطبية للأناناس الطازج, ما هي الفوائد الطبية للأناناس الطازج

الفوائد الطبية للأناناس الطازج

 

  • فوائد الأناناس الطازج : توفر فاكهة الأناناس العديد من الفوائد الغذائية والصحية، نذكر منها:
  • تعتبر مصدراً لفيتامين C تحتوي فاكهة الأناناس على 131٪ من القيمة اليومية لمضادات الأكسدة من فيتامين C، وهو فيتامين قابل للذوبان في الماء، والذي يستخدم عادة للحد من أمراض البرد، وأعراض الإنفلونزا، والسعال،
  • كما يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على صحة النسيج الضام، ومشاكل الجلد، كحروق الشمس، أو جفاف الجلد، والحد من ضرر الجذور الحرة المتسببة في حدوث الالتهابات، والتي من المعروف أنها تسهم في تطور خلايا السرطان.
  • تحتوي على نسب عالية من الألياف الغذائية تحتوي الفواكه على نسب عالية من الألياف الغذائية، والتي تساعد في خفض مستويات الجلوكوز في الدم، وتقلل خطر الإصابة بسرطان المستقيم، والقولون، كما تحسّن نسبة السكر، والدهون، ومستويات الإنسولين في الدم عند مرضى السكري من النوع الثاني، ولأنّ فاكهة الأناناس تحتوي على حوالي 13 غرام من الألياف،
  • فهي تحقق العديد الفوائد الصحية، بسبب ارتفاع محتواها من الألياف الطبيعية، ومنها: تعزيز وظيفة الجهاز الهضمي، ومنع الإمساك.
  • تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية تدعم فاكهة الأناناس صحة القلب بسبب محتواها العالي من فيتامين C، والألياف الطبيعية، وعنصر البوتاسيوم، فلقد وجدت إحدى الدراسات أنّ من أبرز فوائد عصير الأناناس وجود قدرات واقية من القلب، كما أظهرت دراسات أجريت على الفئران إلى أنّ عصير الأناناس يمكن أن يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، وتعزيز عملية الهضم والامتصاص. وتساعد الأناناس على انخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وفقدان كتلة العضلات، وتكوين حصى الكلى، وكثافة المعادن في العظام، وذلك بسبب ارتفاع نسبة البوتاسيوم فيها، لذا فإنّ الفواكه المحتوية على نسب عالية من البوتاسيوم يمكن أن تساعد أيضاً في خفض ارتفاع ضغط الدم، وتقليل الالتهاب.
  • ومن الجدير بالذكر أنّ الأناناس يساعد في تحسين صحة القلب بسبب محتواه من مادة البروميلين، والتي تعمل على مكافحة تخثر الدم، فهي البديل الطبيعي للأشخاص الذين يتناولون الأسبرين يومياً للحد من خطر الإصابة بأزمة قلبية،
  • وقد تبين أنّ مادة البروميلين تساعد في وقف التصاقات الصفائح الدموية على طول جدران الأوعية الدموية، سواء أكانت الأسباب المعروفة للنوبات القلبية، أم السكتات الدماغية.
  • تمنع الإصابة بالربو تحتوي الأناناس على مادة البيتا كاروتين وهي مادة متوفرة في العديد من الأطعمة النباتية، وهي تعمل على تقليل خطر الإصابة بالربو، وسوء التغذية، والتلوث،
  • وإساءة استخدام المضادات الحيوية والإجهاد، والتي تتسبب مجتمعة في التقليل من خطر الالتهاب، ولكن لحسن الحظ واحدة من فوائد الأناناس هو أنها تساعد على الحد من الالتهابات من خلال قدراتها إزالة السموم.
  • تعزز الصحة النفسية من أهم فوائد فاكهة الأناناس هي تحسين المزاج، ومكافحة حالات القلق، والاكتئاب والقلق، فهي تعتبر مصدر جيد للحمض الأميني التربتوفان، والذي يستخدم من قبل الجسم لإنتاج ما يكفي من السيروتونين، وهو واحد من “الهرمونات السعيدة” الرئيسية في الجسم،
  • فاستهلاك ما يكفي من هذا الأحماض الأمينية، بالإضافة إلى العناصر الغذائية الأخرى كفيتامينات B، تساعد على دعم الجهاز العصبي، للحصول على الطاقة، وإنتاج الهرمونات التي تساعد على تحسين المزاج.
  • تكافح الإصابة بالسرطان نشر الباحثون في عام 2007م مقالاً في المجلة الطبية النباتية حول مادة البروميلين الموجودة في فاكهة الأناناس، وأكدوا فيه أنها أكثر فعالية من العلاج الكيميائي التقليدي المستخدم في علاج السرطان، ففي اختبارات علاج السرطان التي أجريت على حيوانات المختبر، فلقد وجد أنّ مادة البروميلين أكثر فعالية من علاج الفلوراسيل، 5-FU، بالمقارنة مع مجموعة السيطرة غير المعالجة.
  • تحسن الخصوبة تظهر الدراسات أنّ تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة يمكن أن يساعد على منع العقم، لأنّ الجذور الحرة يمكن أن تضر الجهاز التناسلي، والأطعمة التي لها نشاط مضادات الأكسدة عالية مثل الأناناس التي تحارب هذه الجذور الحرة. كما أنّ المواد المضادة للأكسدة في الأناناس، مثل فيتامين C، بيتا كاروتين والفيتامينات والمعادن الأخرى الموجودة،
  • بما في ذلك النحاس، وتؤثر على كل من الذكور والإناث في مسألة الخصوبة. وقد تبين أنّ المواد المضادة للاكسدة تساعد على زيادة تدفق الدم واستعادة تشكيل الأنسجة المناسبة في الأعضاء التناسلية، بالإضافة إلى أنها يمكن أن تساعد في تعزيز عدد الحيوانات المنوية
قد يعجبك ايضا