فوائد زيت البركة وقيمته الغذائية

حبة البركة أو ما تعرف بالحبة السمراء هي بذور سمراء ضئيلة المقدار ذات طعم مر وحاد، كانت ولا تزال ذات إمكانيات سحرية على دواء الأمراض العسيرة والمستعصية منذ عصر ما قبل الميلاد وحتى تلك الأيام، وقد أشير إليها في عصري النبي -صلى الله عليه وسلم- بأنها شفاءٌ من كل داء إلا الوفاة، وهذا إلى شأنها الهائل وبركتها في دواء الأسقام جميعها، وتزرع عشبة الحبة السمراء داخل حدود منطقة حوض البحر الأبيض المعتدل بكثرة، ايضاً بداخل منطقة في شمال آسيا والمغرب والمشرق العربي وإيران وتركيا وباكستان والهند والجزيرة العربية وغيرها

فوائد زيت البركة وقيمته الغذائية,ما هي فوائد زيت البركة وقيمته الغذائية

فوائد زيت البركة وقيمته الغذائية

 

  • القيمة الغذائية لحبة البركة تحتوي الحبة السوداء على عناصر ومركبات ذات قيمة عالية، فهي تتكون من زيوت طيارة وأعداد هائلة من الأحماض الدهنية غير المشبعة، ومجموعة من الفيتامينات مثل فيتامين (ب، هـ)، ومواد صابونية ومركبات الكاروتينات وهرمونات وأنزيمات هاضمة ومضادة للحموضة، غضافة غلى مواد سكرية وأخرى نشوية، ومعادن كثيرة، مثل: الكاليسيوم، والحديد، والفسفور، والفوسفات، وغيرها، ويستخرج زيت حبة البركة من خلاصة بذور حبة البركة والذي يمكن استخدامه كعلاج خارجي “مرهم”، أو عن طريق تناوله عبر الفم،
  • وفيما يلي مجموعة من أهم الفوائد لزيت حبة البركة: فوائد زيت حبة البركة يساعد تناول ملعقة من زيت حبة البركة يومياً “صباحاً ومساءً” في تعزيز عمل الجهاز المناعي في الجسم.
  • يعمل على تنقية الجسم من السموم وبخاصة من فضلات الجهاز الهضمي، لاحتوائه على كميّة عالية من مضادات الأكسدة ويفضل تناوله مع ملعقة من العسل للحصول على أفضل النتائج.
  • يمتاز بقدرته على مكافحة البكتيريا والالتهابات، ممّا يفيد في علاج مشاكل الجهاز التنفسي كالربو الشعبي والسعال المزمن والحمى.
  • يفيد في تقوية البصر وتحسين القدرة على الرؤيا، وعلاج الضعف وأمراض والتهابات العين، وذلك بدهن القليل من زيت حبة البركة على الجفون قبل الخلود إلى النوم، أو بخلط ملعقة من هذا الزيت بعصير الجزر الطازج.
  • يساعد إلى علاج آلام الظهر والعمود الفقري، عن طريق تدليك مناطق الألم بالقليل من زيت البركة الدافيء، فإنّها تزيل الآلام المزمنة، وتسخينه يساعد على اختراق الجلد.
  • يفيد في تحسين مستويات الطاقة وزيادة انتعاش الجسم وحيويته، حيث أنه يحتوي على الكثير من الأحماض الدهنية التي تعزّز عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وتنشط الدورة الدموية، وتحسن مستويات الأنسولين في الدم.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع، كما يعالج الصداع والقيء والإسهال.
  • يقاوم نمو وانتشار الأورام السرطانية في مراحل مبكرة، وخاصة سرطان البنكرياس والثدي والقولون والكبد
قد يعجبك ايضا