فوائد عشبة الرشاد واستخدامها في الطب القديم

عشبة الرشاد تنتمي عشبة الرشاد إلى الفصيلة الصليبية وهي عشبة خضراء اللون تتمتع بملمس وأملس، وطعم طيب، وتصنّف ضمن النباتات الحوليّة، لها أفرع كثيرة، وأزهار غزيرة ذات لون أبيض ويبلغ ارتفاعها إلى أربعين سنتيمتر إلى حد ماً، ولها بذور بنية تميل إلى اللون الأحمر ويمكن النفع من جميع أجزاءها، وهي نبته غنيّة بالمعادن الهامّة والمفيدة لجسد الإنسان حيث إنّها تتضمن على الفسفور، والزرنيخ، والحديد، واليود، والبوتاسيوم، والكاليسيوم، والمنغنيز، إضافة إلى ذلك عدد من الفيتامينات وهي هـ، وأ، وج، وب، وأيضاًً يتضمن على الكلس والكبريت، وتوجد فيها موادّ مقلوبّة للجراثيم ،وتنتشر زراعة عشبة الرشاد في أنحاء الشرق الأوسط وأبرزها سورية بداخل منطقة الجولان وحوران.

فوائد عشبة الرشاد واستخدامها في الطب القديم,ما هي فوائد عشبة الرشاد واستخدامها في الطب القديم

فوائد عشبة الرشاد واستخدامها في الطب القديم

 

  • الرشاد في الطبّ القديم
  • اشتهر إستعمال الرشاد منذ القدم حيث إنّه ذكر من قبل عدد من المؤرخيين والأطباء: الكحال بن طرخان حيث قال فيه أنّه
  • يستعمل لتنظيم حركة الأمعاء وتنقية الجسم من السموم وغيرها.
  • المؤرّخ اليونانيّ اكزينفون قال أنّه يساعد على التخلص من شعور العطش،
  • وكذلك أخبر عن أكله مع الخبز من قبل الجنود أثناء الحملات العسكرية. أبو الطب(أبقراط) حيث قال فيه أنّه مسكن للآلآم مثل آلآم المفاصل وكذلك يساعد في التخلّص من البلغم وفك تشابكه.
  • حنيفة الدنيوري ذكر أنّه كان يستعمل في تلك الفترة للتخلّص من الجراثيم والديدان ويخرجها من الجسم ويشفي من داء الجرب وغيرها.
  • فوائد الرشاد :
  • يمكن تناول عشبة الرشاد بطرق متعدّدة حيث يمكن إضافتها إلى السلطات وفي تحضيرحشوة المحاشي وإلى شوربة الخضار وفي صنع المعجنات ويمكن استعمالها في تزيين اطباق المأكولات بالإضافة إمكانية عمل مشروب ساخن من الرشاد وتناوله حيث إن لعشبة الرشاد فوائد عديدة وهي:
  • ينظّم عمل القلب والأوعية الدموية.
  • يعالج مشكلة إارتفاع ضغط الدم.
  • يقي من الإصابة بمرض السرطان؛ لاحتوائه على مضادات للأكسدة التي تمنع التشكل غير الطبيعي للخلايا.
  • يعالج مرض فقر الدم لما يحتوية من معادن وفيتامينات مهمة لتقوية الدم.
  • ينشّط حركة الغدد الليمفاوية وساعد على فتح الشهية. ينقّى الجسم من الترسّبات الرملية وحصى الكلى.
  • طارده للغازات الموجودة في المعدة والأمعاء.
  • طارد للبلغم. يشفي من أمراض الشتاء مثل الذبحات الصدرية والرشح.
  • يقي من الإصابة بمرض السكري.
  • يقوّي جهاز المناعة.
  • يشفي من الأمراض الجلدية مثل التقرحات والالتهابات الجلدية. يقوّي بصيلات الشعر ويمنع تساقطه.
  • يقضي على الأورام التي تصيب الطحال.
  • مدرّ للبول.
  • يقوّي العظام ويمنع الإصابة بهشاشة العظام.
  • ينقّي البشرة من العيوب وآثار الندب والجروح والدمامل.
  • يقي من الإصابة بتسوّس الأسنان ويقويها.
  • يشفي من مشكلة ضيق التنفس.
  • يقوّي الجنس.

 

 

قد يعجبك ايضا